تعلم معنا فنون الادارة

خليك مصدر تمويل مشروعك

0

عند تمويل مشروعك تحتاج أن تعتمد على بديل للتمويل الخارجي و ذلك لأن التمويل المعتمد على مصادر خارجية سواء فى شكل قروض أو أسهم يكون صعب الحصول عليه و يكون أكثر تكلفة من الاعتماد على مصادر داخلية وهنا نشير لمفهوم الـBootstrap  وهو الاعتماد على التمويل الذاتى وهو ضرورى ومرغوب فيه بالنسبة للشركات الصغيرة .

 

الشركات الناشئة استغلت الإنترنت فى التوسع  ومواجهة أى تغيير تتعرض له،  وذلك يتفق مع مفهوم “التمويل الذاتي” فهو مثل لعبة شطرنج ذات قواعد بسيطة لكن يحتاج إلى متابعة طول الوقت مع الأوضاع الجديدة،  لأنهم تخطوا مصادر التمويل التقليدية وركزوا تفكيرهم فى الاعتماد على مجهودهم فى تأسيس عمل خاص بهم، والاعتماد على التمويل الذاتى يعني عدم التقيد  برأس المال مستثمرين أو تقديم تقارير سنوية لهم.

الاختيار الاكثر أماناً حاليا هو الاعتماد على نفسك فى عمل خاص بك و لست موظف لدى مدير يتحكم بك.
وبدلا من أن تقترض الأموال لكي تبدأ بها  ابدأ حاليا  بما تملكه حتى لو كان قليل،  وبدلا من تعيين  موظفين ابدأ المشروع بالاعتماد على نفسك وخبراتك ومهاراتك وطموحك وأن  تطور نفسك في المجال.
يمكن لأي شخص أن  يصمم موقع وينشيء حسابا للدفع سواء عبر الموقع أو البريد الإلكترونى وذلك لأن العصر الحالي تتلاشى فيه حواجز الدخول لمجال الأعمال والإنترنت يعتبر وجهة جديدة نسبيا لتوظيف مهاراتك بطريقة مربحة.

ومهم جدا أن تكون  الميزانية  فى أضيق الحدود مع إجراء اختبار قبلي للفكرة قبل البدء بالتنفيذ لكي تحدد ما إذا كانت تستحوذ على الاهتمام أم لا، وما إذا كانت الفكرة معقدة وبحاجة للتبسيط فى البداية يمكنك كتابة كل جزء من الفكرة أو عمل تصور تخطيطي لنموذج العمل المتصور.

أحد الأمثلة على مشروع اعتمد على التمويل الذاتى

  • Buffer   بدأ كموقع يقدم خدمات لمشاركة المنشورات على الشبكات الاجتماعية وابتكر فكرة كتابة التغريدات وجدولتها دفعة واحدة ليس كلا على حده، وبدأ الموقع بصفحتين فقط،  الصفحة الأولى توصف خدمة buffer  فى 3 نقاط رئيسية،  والصفحة الثانية بها دعوة للتسجيل بالبريد الإلكتروني لإخبار الزوار بانطلاق الموقع. مؤسس الموقع  بدأ يلاحظ أن الناس مهتمة بالخدمة وبدأ يعمل على الأبعاد التجارية للفكرة، وبين الصفحة الأولى والثانية و عمل صفحة بمعلومات عن الأسعار، معظم الزوار اختاروا الخدمة المجانية وعدد قليل من كان لديه  رغبة فى الدفع.

التجربة أثبتت أن الفكرة لديها جمهور محتمل، بوجود طلب وتوفير العرض على الطلب من خلال فكرة صاحب المشروع، وبالرغم من عدم توقعه لأى عملاء إلا أنه في خلال 4 أيام من انطلاق البرنامج استطاع الحصول على أول عميل.

 

Comments

comments

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق