تعلم معنا فنون الادارة

“تبني فكرتك”

0

“بداية خطوتك أن تصدق فكرتك”

معظم الأشخاص لديهم  اعتقاد أن الشغل الأونلاين لا يحتاج منك أن تقرأ كتب لمدة 4 ساعات في الأسبوع وأن العمل عبارة عن 3 أو 4 ساعات فى أوقات الفراغ فقط وبذلك تستطيع أن تصبح مليونيرا وتحقق ربح كثير!!
هذا طبعا ما هو الا  أوهام  لأن نسبة الزوار العالية لا تأتى من فراغ ولكن من عمل مستمر وتبنى للفكره لكي تزود قيمة عملك وإضافة قيمة لعميلك لأن حينها يكون تفكيرك فى تحسين وتطوير منتجك و رفع مستوى الخدمة حينها فقط تستطيع تحقيق أكبر قدر من الربح و كسب ثقة العملاء.

أحد النماذج الناجحة المؤمنة بفكرتها وعملت عليها من البداية هى “ديبرا ستيلفر” صاحبة “Goldie blox” وهى عبارة عن سلسلة كتب تعلم الأطفال قواعد الإنشاء الهندسي من خلال قصص ترويها المهندسة جولدى” بطلة القصة” فى مغامرات تواجه فيها مشكلات  وتحلها من خلال أدوات بسيطة.واللعبة فى البداية كانت تطبيق إلكترونى ورغم أن المتخصصين نصحوها بالاكتفاء بالتطبيق لكنها قررت بعد نجاحه فى تحقيق نسبة مبيعات أن يكون للعبة كيان مادي إلى جانب التطبيق لأن الشاشة  لن تقوم بدور كاف فى نقل التجربة اللمسية للأشياء وهي أفضل طريقة لشرح المبادىء الهندسية.
ذلك  يوضح أنه لا يوجد تعارض بين الـonline & offline  فى البيزنس  فهي أجزاء تكمل بعضها و الـonline هنا كان البداية 😉

ديبرا تبنت فكرتها وبذلت مجهود كبير قبل إطلاقها لكي تعرف الفرق فى أساليب التعلم بين الأولاد والبنات من خلال مقابلات مع أخصائيين نفسيين وتربويين وقضاء مدة طويلة فى اللعب مع الأطفال وسؤالهم عن الألعاب المفضلة لهم وفى كل مرة كانت البنات تختار “كتاب” والأولاد يختارون “لعبة”.
ومن هذه التجربة استطاعت تغيير الاتجاه الكامل للعبة ومزجها بقصة  تنقل المعلومة بشكل أبسط للأطفال،  و نتيجة تبنى ديبرا لفكرتها وصل معدل الربح إلى 300 ألف دولار شهريا بعد 6 شهور من بداية المشروع.

وكذلك أنت تستطيع تبني  فكرتك حتى لو كانت بسيطة حاول أن تبذل فيها أقصي جهدك واهتم بمن يشجعونك و وسع دائرة علاقاتك.هتحافظ لك عليها.

احكيلنا عن فكرة فى حياتك تمسكت بها ونجحت أو اتعلمت منها  ..

Comments

comments

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق