تعلم معنا فنون الادارة

دراسة العملاء

0

 إحصائيات دراسة العميل أونلاين من أهم الإحصائيات اللى بيزيد الطلب عليها ومعظم الشركات تسعى لعمل تحليلات أعمق – استهداف أسواق  جديدة – قياس أداء العلامات التجارية – استهداف العملاء المحتملين. والدراسة دى بتسعى للتعرف على العملاء والمفضلات الشرائية ودوافع الشراء منك عن المنافسين وده لا يعنى أنك لازم تعرف كل عميل ع حدة لكن مهم أنك تعرف نوعية الناس اللى بيشتروا منك , وباختصار أنت محتاج تصنف الملفات الشخصية للعملاء عندك واللى معناها بالمفهوم التقليدى للتسويق ” تجزئة السوق” وده بيكون بتقسيم السوق الكلى لمجموعات من العملاء المحتملين , وبيكونوا متشابهين فى السمات الديموجرافية والدوافع الشخصية لاستخدام المنتج. وبعض المنظمات بتستخدم تجزئة السوق كاستراتيجية للشركات وع أساسها بتخصص ملفات مفصلة لكل مجموعة خاصة بمنتج أو خدمة والنوع ده من البرامج بيوجه العديد من الأنشطة والقرارات الاستراتيجية فى التسويق والمبيعات وخدمة العملاء وتطوير المنتجات

والمفهوم ده فى الأونلاين بيزنس معروف باسم online profiling , لأن القاعدة الأساسية لنجاح أى عمل هى ” اعرف عميلك” وفى التجارة الإلكترونية المفتاح الرئيسى لفهم العميل هو تحليل الملف الشخصى للعميل , والبيانات المبنية على  دراسة الملفات الشخصية هى معلومات مستقاة من استخدام العميل للموقع الإلكترونى ويمكن استخدامها لاستهداف فئة معينة من خلال الإعلانات , إضفاء الطابع الشخصى على الموقع وتطوير الخدمات  لتناسب احتياجات العميل لكن العملية دى محتاجة تتم بأسلوب غاية فى الدقة  لأنه يمكن استخدامها لمعرفة آراء الشخص السياسية والدينية أو معرفة الحالة الصحية  واستخدامها لأغراض بيعية داخل شبكات متداخلة.ورغم أنه من أكبر مخاطر التجارة الإلكترونية لكن لا غنى عنه بالنسبة لأى أونلاين بيزنس.

وأنت تقدر تدرس الملف الشخصى للعميل من خلال الـ”cookies” وهى مساحة صغيرة مخزنة ع الحاسوب من قبل مستعرض الويب تحتوى على وحدات من المعلومات مثل تفضيلات المواقع , محتويات عربات التسوق الإلكترونى وبيتم نقل المعلومات دى للجهاز المضيف للموقع.وتساعدك فى تقييم فاعلية موقعك. وحساب مدة زيارة الموقع ومعدل الاستجابة للإعلانات المعروضة.

وبناء عليه بيتم تغيير محتوى الموقع عشان يتناسب مع المستخدمين طبقا للمعلومات المجمعة عنهم وبيتم الحصول عليها من خلال البيانات الديموجرافية والسيكوجرافية والى بيكون متوقع رد فعل العميل بناء عليها , فمن خلال التحليلات نقدر نعرف أن السبب فى عدم استخدام عربة التسوق هو أنها ثمنها غالى مقارنة بالمنتج اللى هيشتريه , ولو كان فيه إجماع من عدد كبير من العملاء على ده تقدر وقتها تعمل شكل من أشكال التحفيز زى الخصم أو زيادة نسبة المبيعات. وأفضل شىء ممكن تعمله أنك تبنى الثقة مع العملاء – عرّفهم السبب فى جمع المعلومات دى  وابعد تماما عن بيع وشراء المعلومات الشخصية الخاصة بالعميل.

تقدر تشوف caribuocoffe  من أكتر المواقع اللى اتبعت الأسلوب ده صح ومجرد دخول المستخدم للموقع هو بيتذكر تفضيله لنوع القهوة والنكهات المفضلة له وفقا للبحث وبيطلب تسجيل الاسم والبريد الإلكترونى كنوع من المتابعة .

قول لنا على أكثر طريقة تقدر تدرس بيها شخصية عملائك أونلاين

 

Comments

comments

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق